الاصنام ود و يسوع

لم يكن داود منشغلاً بمجده الذاتي ولا باتساع رقعة مملكته وإنما كان مهتمًا بملكوت الله، لهذا لم يسعَ نحو إخضاع الأسباط تحت سلطانه إنما كان مشغولاً بخدمة الجميع ورعايتهم بكونهم . فلما أن رآهم ما زالوا يصرون على الكفر والعناد أقسم أن يهدم أصنامهم تلك حتى يكون ذلك حجة أكبر لهم على ضعف تلك الأصنام وأنها لا تملك لنفسها شيئًا ولا تستطيع الدفاع عن نفسها

2022-12-02
    البحث عن عمل طاقات
  1. الظواهري وأ
  2. 5 المائدة Al-Maaida